مصطفى الشاذلي: تناول أدوية السيولة لعلاج الكوفيد يسبب الوفاة - المفتاح الاقتصادي
أعداد ملحوظة من المرضى يعانون من ضيق في التنفس وبعد الكشف بيتين الإصابة بنزيف داخلي شديد بسبب تعاطي جرعات من أدويه السيولة للوقاية أو للعلاج من الكوفيد

مصطفى الشاذلي: تناول أدوية السيولة لعلاج الكوفيد يسبب الوفاة - المفتاح الاقتصادي

أعداد ملحوظة من المرضى يعانون من ضيق في التنفس وبعد الكشف بيتين الإصابة بنزيف داخلي شديد بسبب تعاطي جرعات خاطئة أو غير مبررة من أدويه السيولة للوقاية أو للعلاج من الكوفيد.. وللأسف النزيف يكون المسبب الرئيسي للوفاة في هذه الحالات.

ومن جهته أكد أستاذ دكتور مصطفى الشاذلي -أستاذ الأمراض الصدرية بكلية طب القصر العيني جامعة القاهرة- أن ما نراه الآن في المستشفيات هو وضع كارثي!

وأضاف الدكتور الشاذلي أننا نحارب فيروس الكورونا طلعنا كل الأسلحة! منها أدوية السيولة التي تمنع تخثر الدم وهي مدرجة في بروتوكول علاج المستشفيات لأنها تحمي مريض الكوفيد من خطر الجلطة.

لكن يجب أن نحترس! أدوية السيولة لعلاج الكوفيد هي سلاح ذو حدين، فلابد ان نعلم أن تعاطي دواء السيولة يزيد من مخاطر النزيف المحتملة وأن أعداد الوفيات ملحوظة بسبب الفهم والتعامل الخاطئ مع بروتكول العلاج لفيروس كورونا!

وأشار الدكتور الشاذلي أن أسباب تزايد أعداد الوفيات من النزيف يرجع لعاملين رئيسيين:-

أولاً: المعتقد الخاطئ المتداول حالياً “البروتوكول الموحد لعلاج الفيروس”.. يجب القضاء على الظاهرة المنتشرة في عيادات الصدر “أنا جالي كورونا ومشيت على البروتوكول اللي أختي كانت ماشية عليه لما جالها الدور بس أنا تعبت من الأدوية وهي لاء”.

وللتوضيح: لا يوجد بروتوكول موحد، ويجب التعامل بقدر من الوعي مع الإشاعات والمعلومات العلمية المغلوطة المنتشرة كالوباء على منصات التوصل الإجتماعي وبين الأصدقاء والأقارب.

بعد الاستشارة والكشف وعمل التحاليل اللازمة يحدد الطبيب المعالج الأدوية المطلوبة بالجرعات الصحيحة على حسب حالة المريض ويأخذ في الاعتبار التاريخ المرضي والأدوية الدورية ووجود أمراض سارية.

ولذلك فالبروتوكول المتداول على منصات التواصل الإجتماعي وفي النصائح بين العائلات والأصدقاء هو السبب الرئيسي للتعاطي الخاطئ لأدوية السيولة ولانتشار حالات النزيف.

وثانياً: أدوية السيولة تعطى ضمن بروتوكول العلاج في المستشفيات فقط.. يحتاج دواء السيولة إلى متابعة من طبيب متخصص لتفادي الوقوع في خطر النزيف أو لسرعة التعامل مع الحالة في مكان مجهز. ولا يؤخذ الدواء بدون أي إشراف متخصص في المنزل.

وأكد الدكتور الشاذلي أنه في النهاية نرجو التعامل بقدر من الوعي مع الإشاعات والمعلومات العلمية المغلوطة المنتشرة ومعرفة دور البروتوكول الموجود الاسترشادي للأطباء وليس الموحد للمرضى.

والذي يرسم الخطوط العريضة للعلاجات المتاحة لفيروس الكورونا.

وأن كل مريض له معاملة خاصة ويخضع للعلاج المناسب لحالته وسنه وتاريخه المرضي.

ولذلك فنحن نرجو من مرضى الكورونا استشارة طبيب متخصص لوضع خطة علاجية صحيحة مناسبة للحالة لتفادي مضاعفات النزيف الحاد أو الوفاة المسببة منه.

جميع الحقوق محفوظة لفريق التطوير

YOUR REACTION?

Disqus Conversations